تابعنا:      

رسالة رئيس مجلس الإدارة

السادة مساهمي شركة الساحل للتنمية للاستثمار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

28/03/2023

يسعدني وزملائي أعضاء مجلس الإدارة أن نلتقي بكم لمناقشة التقرير السنوي لشركة الساحل للتنمية والإستثمار عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2022.

إتسم عام 2022 باستمرار التقلبات العالمية ، ولمواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19، إتخذت العديد من البنوك المركزية في العالم سياسات نقدية توسعية، بما في ذلك شراء الأصول على نطاق واسع وخفض أسعار الفائدة، لدعم اقتصاداتها. في حين ساعدت هذه السياسات في التخفيف من آثار الوباء على الاقتصاد فقد خلقت أيضا تضخما جامحا مزمنا. وهذا يتطلب تشديدا كميا منسقا بأسرع وتيرة منذ 1980 ، حيث رفعت البنوك المركزية أسعار الفائدة بقوة على مدار العام. وقد زادت حرب أوكرانيا من الضغوط التضخمية ، لا سيما في أسعار الطاقة والحبوب.

ولقد أثرت السياسات النقدية المتشددة على الفور في الأسواق.   فإنخفضت أسواق الأسهم العالمية بنسبة 20٪ تقريبا في أسوأ عام منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008. ومما زاد المشكلة تعقيدا الانخفاض الموازي الكبير في أسعار السندات على مستوى العالم. حيث خسرت سندات الخزانة الأمريكية والسندات الألمانية، وهي مرجعية، في أسواق الاقتراض العالمية والأصول التقليدية التي تتجنب المخاطرة في الأوقات العصيبة، 17٪ و25٪ على التوالي خلال العام.

وواجهت الأسواق الناشئة تهديدا مزدوجا. حيث لم تتعرض فقط للآثار التضخمية السلبية ، بل كان يتحتم عليها أيضا التعامل مع الدولار الأمريكي القوي بشكل استثنائي خلال عام 2022. وقد خلق ذلك ضغوطا لا يمكن السيطرة عليها على احتياطيات النقد الأجنبي وأجبر بعض البلدان على وضع ضوابط نقدية على عملاتها.

وعلى الصعيد الإقليمي، انخفض مؤشر سوق الأسهم الخليجية بنسبة -6.4٪. وتعزى هذه المرونة في الأداء مقارنة بالأسواق الدولية إلى ارتفاع أسعار النفط الخام. وقد سجلت قطر أكبر انخفاض خلال عام 2022، كما تراجع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة -8.1٪، تلتها المملكة العربية السعودية التي انخفضت بنسبة -7.1٪. واحتلت أبو ظبي مرة أخرى أفضل الأسواق أداء في دول مجلس التعاون الخليجي بمكاسب بلغت 20.3٪، تليها عمان والبحرين بزيادات بنسبة 17.6٪ و5.5٪ على التوالي.

ولقد سجلت بورصة الكويت نتائج متباينة خلال عام 2022، حيث أغلق مؤشر السوق الأول العام بمكاسب بلغت 6.24٪، فيما سجل مؤشر السوق الرئيسي خسارة بنسبة -4.92٪ في عام 2022. وقد شهد مؤشر جميع الأسهم مكاسب بنسبة 3.53٪ لهذا العام. وعلى الرغم من ضعف أداء السوق إلا أن الاقتصاد الكويتي ازدهر خلال عام 2022 ، حيث توقع صندوق النقد الدولي ارتفاعا كبيرا في الناتج المحلي الإجمالي إلى 8٪ مدعوما بزيادة إنتاج النفط وارتفاع أسعار النفط، والتحسن المستمر في الطلب المحلي بعد الجائحة.

كما شهد النفط الخام تقلبات متزايدة هذا العام، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى حرب أوكرانيا. بلغ خام غرب تكساس الوسيط ذروته فوق 130 دولارا في مارس 2023 (بعد أقل من سنتين من الهبوط الحاد وبلوغ قيم سالبة ). وبالنسبة للعام 2022، ارتفع سعر النفط الخام بأكثر من 10٪ بعد زيادة بنسبة 55٪ في عام 2021. تدعم معظم تقديرات الطلب العالمي استمرار ارتفاع أسعار النفط الخام للعام المقبل.

على الصعيد الداخلي ، وبعد أن أطفأت الساحل الخسائر المتراكمة كما في 31 ديسمبر 2020 وحققت ربحا قدره 3.92 مليون دينار كويتي في عام 2021 ، حققت مرة أخرى ربحا قدره 2.57 مليون دينار كويتي لعام 2022. حيث حققت الاستثمارات الرئيسية والزميلة في الشركة ، وهي الشركة الكويتية الألمانية القابضة وشركة واينج وشركة ريكوستا أرباحا قدرها 1.95 مليون دينار كويتي (1.465 مليون دينار كويتي في عام 2021) على الرغم من الحرب في أوكرانيا والتحديات الصعبة   لعملياتها وأهمها الزيادة المطَردة في نفقات التشغيل بالإضافة إلى القفزة في أسعار السلع والطاقة .

من ناحية أخرى ، تمكنت الساحل أيضا من خفض نفقاتها التشغيلية بنسبة 6.3٪. على الرغم من الظروف الصعبة للغاية خلال عام 2022 ، وبشكل عام ، حقق الاستثمار المباشر إلى جانب الإستثمار في الأسواق المالية الأجنبية والمحلية إيرادات بقيمة 3.98 مليون دينار كويتي (5.45 مليون دينار كويتي في عام 2021) مما نتج عنه صافي ربح قدره 2.57 مليون دينار كويتي (صافي ربح 3.92 مليون دينار كويتي في عام 2021). وحقق السهم ربحية بواقع 5.52 فلس ( 8.43 فلس في عام 2021).

لا تزال الساحل خالية تماما من الديون وبدون أي التزامات قانونية قائمة. وكما هو الحال دائما ، ستواصل الساحل البحث عن فرص استثمارية جديدة متاحة لتنويع مصادر الدخل وتحسين الاستفادة من الفوائض المالية وفقا لخطة العمل.

وبهذه المناسبة، أود أن أعرب عن خالص تقديري لمساهمي الشركة وأعضاء مجلس الإدارة وجميع الموظفين في الساحل على دعمهم المستمر والثابت. ولا نزال نأمل أن يستمر الله سبحانه وتعالى في منح المزيد من النجاح في المستقبل.

حفظ الله الكويت وأهلها من كل شر.

                                                                                                                                                                              فالح عبدالله الرقبه

                                                                                                                                                                              رئيس مجلس الإدارة